-->

آل كابون - أسطورة السجلات الإجرامية الأمريكية - قصته الكاملة

 

قصة زعيم العصابات الأشهر في التاريخ آل كابوني

كان ألفونس غابرييل "آل" كابوني رجل عصابات أمريكي حقق شهرة خلال عصر الحظر كمؤسس مشارك ورئيس لزي شيكاغو (عصابة الاوتفيت شيكاغو outfit). انتهى حكمه الذي دام سبع سنوات كرئيس للجريمة عندما كان عمره 33 عاما. أدين آل كابوني بالتهرب الضريبي في عام 1931 وحكم عليه بالسجن لمدة 11 عاما في السجن الفيدرالي. قضى بعض الوقت في أتلانتا بالولايات المتحدة. السجن والكاتراز قبل إطلاق سراحهما بشروط في عام 1939. بعد إطلاق سراحه، عانى آل كابوني من مرض الزهري العصبي وقضى السنوات الأخيرة من حياته في منزله في فلوريدا. توفي بسبب سكتة قلبية في عام 1947 عن عمر يناهز 48 عاما.

السيرة الذاتية لأعظم زعيم عصابات "آل كابون"

صعد آل كابوني، المعروف أيضا باسم "سكارفيس"، إلى السلطة في شيكاغو خلال عشرينيات القرن العشرين كزعيم لمنظمة إجرامية تعرف باسم outfit شيكاغو. شاركت المنظمة في العديد من الأنشطة غير القانونية، مثل التهريب والبغاء والقمار. جعله نجاح آل كابوني في هذه المشاريع غير القانونية واحدا من أغنى وأقوى رجال العصابات في عصره.

الجرائم التي افتعلها ال كابون

كان آل كابوني معروفا أيضا بتكتيكاته العنيفة، وكان مسؤولا عن العديد من جرائم القتل البارزة، بما في ذلك القديس سيئ السمعة. مذبحة عيد الحب في عام 1929، والتي قتل فيها سبعة من أعضاء العصابات المتنافسين. على الرغم من سمعته القاسية، كان آل كابوني معروفا أيضا بتبرعاته الخيرية للفقراء ودعمه لمختلف الجمعيات الخيرية.


على الرغم من الجهود التي بذلتها سلطات إنفاذ القانون لتقديمه إلى العدالة، تمكن آل كابوني من التهرب من الإدانة لسنوات عديدة. ومع ذلك، في عام 1931، أدين أخيرا بالتهرب الضريبي وحكم عليه بالسجن لمدة 11 عاما. قضى بعض الوقت في أتلانتا بالولايات المتحدة. السجن والكاتراز قبل إطلاق سراحهما بشروط في عام 1939.

يمكنك مشاهدة القصة كاملة لرجلزالعصابات الأشهر على مر التاريخ كابوني من بداية حياته وحتى نهايتها شاهد هذا الفيديو للأخ بدر العلوي.


سبب وفاته

بعد إطلاق سراحه، بدأت صحة آل كابوني في التدهور. أصيب بمرض الزهري العصبي، وهو مرض خطير يمكن أن يسبب تدهورا عقليا وجسديا. قضى السنوات الأخيرة من حياته في فلوريدا، حيث توفي بسبب سكتة قلبية في عام 1947 عن عمر يناهز 48 عاما.


أصبحت قصة آل كابوني أسطورة في سجلات الجريمة الأمريكية ولا يزال تأثيره على المجتمع والثقافة والاقتصاد الأمريكي يدرس حتى اليوم.