-->

قواعد يجب اتباعها اتباعها حول تهيئة عقلك للدراسة - كيف ستفعلها؟

أهم النصائح للدراسة والاستذكار

ما أهم النصائح للدراسة والاستذكار؟، كيف يمكن للطالب ان يتفوق في دراسته؟، ماذا يجب ان تفعل قبل الامتحان؟، ماذا يجب على الطالب؟
كيف تعد نفسك للدراسة - نصائح دراسية وأهم النصائح


هل تتساءل عن كيفية الاستفادة القصوى من وقتك أو اذا كنت أحد الوالدين هل طفلك مستعد لبدء العام الدراسي الجديد؟ تابع معنا المقال لمعرفة مالدينا نصائح للعودة إلى المدرسة.

كيف استعد للدراسة، كيف تستعد للعام الدراسي الجديد؟

يحث تغيير كبير في حياة طلاب المدارس و الجامعات خلال فترة العطل و الإجازات، وهذا بسبب أنهم يعتادون على الكسل، وعدم الحركة لفعل أي شيء، أو النوم طوال اليوم، أو الخروج لقضاء بعض الوقت مع أصدقائهم، وما إلى ذلك. وبالتالي من الضروري إعطائهم المحفزات الازمة لتقوية همتهم وإستعدادهم للعودة إلى مقاعد الدراسية والبدء في التعلم والإستعداد للعام الدراسي الجديد باتباع مجموعة من الأنماط.


كيف أجهز نفسي للمذاكرة والتفوق في دراستي؟

في بداية الأمر عليك سؤال نفسك كيف اجهز نفسي للمذاكره؟ ركز بما سنذكره لكم في هذا المقال!

الاستعداد البدني والجسدي 

يقال أن العقل السليم يكمن في الجسم السليم ، لذلك يجب على الطالب أن يحرص على تناول الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية الضرورية لصحة جسمه ، ركز معي بما سأذمره لك وإتباع الطريقة التالية:

  1. تناول الصلصات والمشروبات الصحية ، مثل النعناع ، والقرفة ، والسلطات الطبيعية ، مع تجنب المشروبات الغازية أو السلطات المعاد استخدامها.
  2. القيام بتمارين خفيفة على قاعدة نهارية ، لمدة لا تقل عن نصف ساعة ، وذلك لتحفيز الجسم ودوران الدم ، الأمر الذي من شأنه إيصال الدم إلى جميع الشعيرات الدموية في الدماغ ، وجعله أكثر صحة.
  3. الجلوس الجيد والسليم أثناء الدراسة ، وذلك لتلافي عدم الحركة والنعاس.
  4. نوم جيد لمدة ثماني ساعات على الأقل كل ليلة.
  5. تناول الصلصات والمشروبات الصحية ، مثل النعناع ، والقرفة ، والسلطات الطبيعية ، مع تجنب المشروبات الغازية أو السلطات المعاد استخدامها.
  6. الاعتماد على تناول الخضار والفواكه المسببة للمشاكل على أساس يومي مثل التفاح والفراولة والكرز والجزر والخيار والموز وغيرها.
  7. الامتناع عن تناول الأطعمة الترفيهية والوجبات السريعة الغنية بالدهون والملاحين واستبدالها بالمكسرات والفواكه المجففة مثل الجوز والمشمش المجفف والزبيب والبندق وغيرها.
  8. إراحة العينين لمدة ثلاثة أيام على الأقل من الإشعاع الصادر من التلفزيون أو أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف المحمولة.
  9. غسل الوجه قبل البدء بالدراسة بالماء البارد ، وذلك لتنشيط الجسم وإيقاظ العقل.


تهيئة الحالة الدماغية والنفسية لبدء الدراسة

تعتبر الحالة النفسية أهم خطوة في العملية الإستعداد المذاكرة، خاصة بعد الإجازة الصيفية أو الاستراحة بين الفصلين الدراسيين (العطلة الصيفية أو العطلة الشتوية)، أو في المناسبات المشابهة للإجازات والمناسبات العامة مثل الأعياد كعيد الفطر والأضحى وغيرها من المناسبات، حيث يجب التخلي عن جميع العادات والأفعال التي تم اتباعها ، وذلك باتباع ما يلي من نصائح هامة لتهئة نفسية الطالب للمذاكرة:


  1. تأكد من تناول وجبة الإفطار يوميًا.
  2. تنظيم أوقات الدراسة من خلال وضع جدول زمني لها.
  3. ألق نظرة سريعة على الأدوات والكتيبات بسرعة ، وقارنها بالكتب السابقة للتعرف عليها.
  4. تنظيم أوقات النوم قبل أسبوع على الأقل من الدوام المدرسي أو الجامعي.
  5. كن ميمونًا ولديك معنويات عالية ، مما سيحفز التلميذ على الدراسة بشكل أفضل.
  6. تجنب الشرود والتعب وعدم الراحة.
  7. عود نفسك على الدراسة على أساس نهاري (في النهار) لمدة لا تقل عن ساعة.


ما هي الطريقة الصحيحة للدراسة

كثر ما يتردد من قبل الطلاب الذي يخطر في أثهانهم "ازاى استعد للثانويه العامه أو ازاي استعد للجامعه، كيف تستعد للعام الدراسي الجديد؟" هناك اساليب يجب العمل بها لإكتساب المعلومة بشكل أفضل عند الدراسة وسأذكر لكم الطريقة الصحيحة للبدء في الدراسة:


  1. ابدأ في دراسة الموضوعات الدقيقة ، وانتقل أيضًا إلى الموضوعات السهلة.
  2. ابدأ الدراسة مسبقًا ، وبعد أخذ قسط كافٍ من الراحة ، ينصح جميع العلماء بأخذ قيلولة خارج ساعتين ، والاستيقاظ أيضًا والبدء في الدراسة.
  3. أعد صياغة المعلومات التي تمت دراستها بلغتك وأسلوبك.
  4. تحديد الدوافع الرئيسية للدراسة وتنظيمها في جدول خاص ومتابعتها بالترتيب.
  5. ترتيب جميع الأمور اللازمة للتلميذ أثناء عملية الدراسة ، بما في ذلك الأقلام وسجلات القصاصات والكتيبات والملاحظات المأخوذة من الفصل أو المحاضرات وغيرها ؛ أظهرت الدراسات أن هذه الخطوة تزيد الانتباه بنسبة سبعين بالمائة.